البعثة رقم 30 بالمشروع القطري السوداني للآثار وإعادة تأهيل متحف كٍرمة


    أخيراً وجدت مٌكتشفات البعثة السويسرية التابعة لجامعة نيوشاتل والتي تعمل في كٍرمة التي كانت بمثابة عاصمةً لامبراطورية وذلك منذ 4000 عاما تقريباً مكانا لائقاً للعرض في متحف محلي بٌنٍيَ حديثاً .
    فبعد إفتتاحه منذ عشر سنوات في عام 2008 أصبح من الضروري العمل على إعادة تأهيل متحف كٍرمة, وجاءت دهانات الحوائط الداخلية والخارجية على رأس الاولويات |, وتم إنجاز جزء من هذا العمل في هذا الشتاء.
    وتم دهان الغرف المخصصة لعرض مقتنيات فترة العصور الوسطى وماتلاها من الفن التقليدي أولاً وكذلك القاعة الرئيسية حيث يعرض سبعة تماثيل للفراعنة النوبيين وخلفائهم .
    ونتيجة لكون هذا المتحف تم الإنتهاء من انشائه في عٌجالة منذ عشر سنوات , فقد لاحظ أعضاء البعثة أن حماية السقف غير كافية لأنه صنع من مادة قليلة الجودة , لذا فقد قرر فريق عمل محلي ازالة طبقة بسٌمك 2 سم من الخرسانة ووٌضٍعَ غٍطاء اسمنتي جديد عالي الجودة على السقف من أعلى وذلك بعد إضافة مادة عازلة تمنع تسرب المياه أولاً.
    بالإضافة الى دهان الجدار الخارجي المجاور للمدخل الرئيسي , وبفضل دعم المشروع القطري السوداني للآثار سوف يتم الإنتهاء من أعمال إعادة التأهيل بالكامل في الموسم القادم بما فيها من حماية السقف والدهانات علاوة على تحسين طريقة العرض .

     
     

    الوصلات السريعة 

    الأخبـار

    البعثـات

    المطبوعـات

     

    QM

     

    جميع حقوق الطبع والنشر والنسخ محفوظة -2013 © هيئة متاحف قطر