• عن الموقع

نبذة عن المشروع القطري السوداني للآثار

يتمركز الموروث الأثري للسودان في عمق رمال الصحراء النوبية، حيث تقف الأحجار الكريمة الضخمة لترسم تاريحاً اثرياً غنياً. ويهدف المشروع القطري السوداني للآثار إلى استكشاف وإحياء وتشجيع السياحة في هذه المواقع الشاسعة ذات الأهمية التاريخية والثقافية. تأسست المبادرة في عام 2012، وهي مشروع مشترك بين قطر والسودان. وتأسست المبادرة سنة 2012، وهي مشروع مشترك بين قطر والسودان.

 

مجال عملنا

 يعمل المشروع القطري السوداني للآثار بشكل وثيق مع المؤسسة الوطنية السودانية للآثار والمتاحف ونظيرتها القطرية متاحف قطر. وفي هذا الإطار، يمثل هذا المشروع في الوقت الحاضر كمظلة تنطوي تحتها عدد 41 فريقاً تتمثل مهامهم في دراسة وبحث المواقع غير المستكشفة، والتنقيب عن الآثار القديمة وحفظها، وإنشاء مراكز جديدة للزوار، وكذلك دراسة اللغة المروية القديمة في المناطق الواقعة على ضفاف النيل، والمناطق النائية في الجزء الشمالي من السودان.

ويساهم البحث بهذا الشكل التشاركي في إعادة بناء حضارات السودان وثقافاته، مما يُتيح عدداً مّذهلاً من السجلات الأثرية والتاريخية ضمن سياق رؤية جديدة لتاريخ السودان، الذي يمتد لأكثر من 350.000 سنة من أوائل عصور ما قبل التاريخ في السودان مروراً  إمبراطوريات كوش بكرمة، ناباتا وميرو، وصولا إلى العصور الوسطى المسيحية والإسلامية في القرون الوسطى.

كما يوفر المشروع القطري السوداني للآثار الدعم المالي المستمر لفرق العمل من ثمانية بلدان: السودان وقطر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبولندا وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

 

المواقع

 يُركز المشروع القطري السوداني للآثار بشكل كبير على موقعين سودانيين مدرجين في قائمة اليونسكو للتراث العالمي؛ وهما المواقع الأثرية لجزيرة مروي، وجبل بركل ومواقع ناباتان والمروية. 

 

اتصل بنا

جميع حقوق الطبع والنشر والنسخ محفوظة -2013 © هيئة متاحف قطر